تفاصيل الخبر

بروة البراحة تستأنف أعمال البناء للحزمة الثانية من الوحدات السكنية للعمال

بروة البراحة تستأنف أعمال البناء للحزمة الثانية من الوحدات السكنية للعمال

05/05/2014

"تبدأ في شهر مايو الجاري أعمال البناء للحزمة الثانية من المرحلة الثانية من مشروع بروة البراحة، وهو المشروع التنموي الضخم الذي تعمل مجموعة بروة العقارية على تطويره لخدمة فئة الأيدي العاملة، وذلك انطلاقاُ من التزامها نحو بناء مجتمع متجانس متماسك تتقلص فيه الفروق الاجتماعية من خلال رفع معايير الحياة المعيشية للطبقات الأقل دخلاً.

تتضمن الحزمة الثانية من المرحلة الثانية من أعمال البناء في بروة البراحة تشييد 32 مبنى سكني يتألف من أرضي + 3 طوابق ويحوي كلاً منها على 130 غرفة سكنية
لاستيعاب 24000 عامل. كما ستوفر هذه الحزمة من بروة البراحة 4 صالات لتناول الوجبات الغذائية ,ملعبين رياضيين و مسجدين، إضافة إلى المطاعم والمحلات التجارية الضرورية.

يعيش القطاع العقاري في قطر حالة زخم في المشاريع العقارية ومشاريع البنية التحتية، مدفوعاً بالآداء الاقتصادي القوي وبرنامج التنويع الاقتصادي الذي يأتي في إطار رؤية قطر الوطنية 2030 والإستراتيجية التنموية الوطنية، وتعمل بروة في هذه الأجواء الاقتصادية على تشييد المشاريع الاستثمارية التي تتوائم مع رؤاها ورؤى المجتمع القطري واستراتيجية الدولة الأشمل، لتأخد خطوات جادة في افتتاح عدد من المشاريع وإطلاق أخرى جديدة مثل مشروع بروة البراحة بما يهدف له من تنمية وتطوير للمجتمع القطري. كما تضع بروة نصب أعينها تحقيق رؤيتها المتمثلة في أن تصبح ""شركة عقارية لها مصداقيتها وقيمها الراسخة فيما يتعلق بالتميز والعائدات المستدامة لمساهميها وشركائها"".


تأتي أعمال التشييد في بروة البراحة تنفيذاً لوعود بروة المجتمعية باستغلال إمكاناتها ومواردها لإقامة مشاريع تنموية تخدم احتياجات واقعية لدى فئة الأيدي العاملة في قطر لرفع مستوياتهم المعيشية ودمجهم مع غيرهم من الفئات المجتمعية الأخرى داخل النسيج القطري. حيث تتبنى بروة فكر الإندماج المجتمعي، الذي أصبح بمثابة المنارة التي ترشد المجموعة في اختيارها للفرص العقارية التطويرية التي تتخطى مفاهيم الاستثمار العقاري.
 

طرحت فكرة تنفيذ بروة البراحة في العام 2008، حيث اشتملت تصميمات المشروع على بناء سكن للعمال وإنشاء أكبر موقف للشاحنات في قطر والشرق الأوسط، يضم خدمات متنوعة للآليات والشاحنات وأحدث نظم المراقبة الأمنية. وبالفعل تم الإعلان عن فكرة المشروع في يناير 2009 من خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الشركة في موقع المشروع بالمدينة الصناعية جمع رئيسها التنفيذي وأعضاء إدارتها ولفيف من كبار الشخصيات في الدولة وكبار المسؤولين في بروة وشركاتها التابعة. عقب الإعلان أجرت بروة دراسات مستفيضة أسفرت أخيراً عن أن قوة المشروع تكمن في التركيز على إنشاء مدينة عمالية متكاملة تستجيب للاحتياجات الوطنية، إضافة إلى جزئية مواقف الشاحنات، حتى تم الوصول إلى تصور رسم الشكل الحالي لبروة البراحة.

تمتد بروة البراحة على مساحة 1.8 مليون متر مربع لتطرح بإنتهائها إجمالي 9,872 غرفة لإقامة 53000 عامل ومهنياً. يتم  تطويرها على مرحلتين، بحيث تتضمن المرحلة الأولى والتي تم استكمال جميع أعمال البناء والتشييد فيها إنشاء أكبر مواقف للشاحنات والسيارات في قطر حيث تضم 4200 موقف للشاحنات بمقاسات مختلفة. سعر إيقاف الشاحنات سيكون رمزي لا يتعدى 15 ريال مع كل خروج مع منح تخفيضات للاشتراكات الشهرية، وكذلك منح أول ستة أشهر مجانية للمشتركين. مواقف الشاحنات في بروة البراحة هي مساهمة من بروة للحد من ظاهرة تكدس الشاحنات وسط المناطق السكنية والتي اشتكى منها العديد من سكان قطر في الفترة الأخيرة.

في يناير 2012 وضعت بروة حجر الأساس للمرحلة الثانية من المشروع بحيث تنقسم هذه المرحلة إلى ثلاثة حزم، تتضمن الحزم الأولى والثانية مجتمعة إنشاء وحدات لإقامة العمال بحيث تضم مايقارب 64 مبنى سكني للعمال يضم كلاً منها 130 غرفة وصالات لتناول الوجبات الغذائية ومساجد ومطاعم، بينما تعمل الحزمة الثالثة والتي ستبدأ أعمال التشييد فيها مستقبلاً، تعمل على توفير 16 مبنى سكني للمهنيين يضم كلاً منها 97 غرفة. تضم بروة البراحة جميع المرافق الحيوية الضرورية بما في ذلك الملاعب الرياضية ومركز للتسوق ومطاعم ومرافق عامة ومركز طبي. تم وضع حجر الأساس خلال حفل حضره سعادة الشيخ عبدالرحمن بن خليفة آل ثاني وزير البلدية والتخطيط العمراني، وعدد من ممثلي الوزارات والمؤسسات القطرية.

توالت بعد ذلك الزيارات رفيعة المستوى لاستعراض إمكانات المشروع والتطور المحرز فيه، حيث تواتر على المشروع عدد من الوزراء منهم سعادة السيد صلاح بن غانم ناصر العلي وزير الشباب والرياضة ورئيس مجلس إدارة بروة والذي تفقد المشروع في أغسطس 2013 بعد فترة وجيزة من رئاسته لمجلس الإدارة. عقبها زيارة سعادة الدكتور عبد الله بن صالح الخليفي وزير العمل والشؤون الاجتماعية وذلك في فبراير 2014، حيث وقف سعادته خلال الجولة على آخر تطورات البناء في المشروع. وصولا إلى أبريل الماضي حيث استقبلت بروة البراحة السيد برنت هارولد ويلتون الأمين العام للمنظمة الدولية لأصحاب العمل بجنيف، في زيارة اطلع خلالها على سكن العمال والملاعب وصالات الطعام المشيدة، حيث أبدى إعجابه بالمشروع وأثنى على القائمين عليه.
من الجدير بالذكر أن مجموعة بروة العقارية تحتل اليوم مكانة ضمن أهم شركات التطوير العقاري في قطر، حجم المشاريع العقارية والتنموية التي تطورها المجموعة يتطلب إمكانات قديرة وموارد غنية وهو ما يضعها في الصفوف الأولى التي تقود قافلة التنمية العقارية في قطر. حتى يومنا هذا قامت بروة ببناء مساحات عبر مشاريعها المختلفة داخل وخارج قطر تصل إلى 4,426,420 متر مربع وطرحت في السوق العقاري ما يزيد عن 13,568 وحدة ما بين سكنية وتجارية، منها 5,979 وحدة سكنية ضمن مشروع مدينة بروة وأكثر من 1,994  وحدة سكنية ضمن مشروع مساكن مسيمير والسيلية و 1,381 وحدة تجارية وسكنية في قرية بروة، بالإضافة إلى بروة السد التي تطرح ثلاث أبراج مكتبية وفندق و 261 شقة و10 محلات تجارية، عدا عن الوحدات التي تطرحها بروة البراحة."

​​​​​​​​​​

دخول

يجب إدخال جميع الحقول المصحوبة بـ (*)
اسم المستخدم: *
كلمة السر *
 
 

أرسل إلى صديق

يجب إدخال جميع الحقول المصحوبة بـ (*)
الإسم *
بريدك الإلكتروني *
البريد الإلكتروني لصديقك *
تستطيع أن تكتب أكثر من بريد إلكتروني لصديق ولكن مفصولين ب " ; "
 

التنبيهات والإشعارات

يجب إدخال جميع الحقول المصحوبة بـ (*)
عنوان التنبيه *
البريد الإلكتروني للتنبيه *